Sa	tellite

أخر الأخبار


غرب إفريقيا

محرر 12.01.2012 453 views

الصوفية في السنغال من الدين إلى السياسة

قناة القارة- مدينة توبة، عاصمة التصوف في السنغال تشهد في مثل هذا الوقت نشاطا واسعا مع الاستعداد لاستقبال ملايين الزوار من أتباع طائفة المريدين الصوفية بمناسبة احتفالها السنوي.

تأسست مدينة توبة أواخر القرن التاسع عشر على يد “امادو بامبا” شيخ  المريدين و هم اكبر طائفة مسلمة في السنغال.

ككل مرة تجري الاستعدادات لهذا الاحتفال الصوفي بنحر الذبائح لإطعام الزوار قبل التجمع السنوي كما أن التقليد المتعارف عليه يكمن في إيواء الزوار و إطعامهم طوال الاحتفال.

وفضلا عن وزنها داخل المجتمع السنغالي، تكتسي طائفة المريدين  أهمية إضافية هذا العام حيث يحل موعد احتفالها السنوي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية .

و من المتوقع أن يشارك  في الاحتفال الرئيس السنغالي “ابدولاي واد” و مجموعة من الشخصيات السياسية في محاولة منهم لكسب ود أتباع اكبر طائفة مسلمة في البلاد و أكثرها نفوذا.

و يتوقع أن يكون حضور الطرق الصوفية في الرئاسيات بارزا و قويا كما حصل في انتخابات سنة 2000 و ذلك لتتشابك العلاقة بين ما هو ديني – صوفي وما هو سياسي في السنغال…